الله

Portugues-0 Arabe-0 Arabe-1

سفر الرؤيا

Arabe-2

A
 p
 o
 c
 a
 l
 i
 p
 s
 i
 s

Un día Nuestra Gran Novela he de escribir
y revivir en un libro de rosas,
En cada hoja un juramento temblará
y ahí estará tu carita hermosa,
Pobre será mi prosa,
Mas, habrá tu encanto
Porque yo pondré tus
lágrimas
en los pétalos de la más bella rosa.

Los dos escribiremos…,
Huum huum…

Un día nuestra gran novela he de escribir
y aquel vivir,
Con sol de vacaciones,
Las ilusiones quiero bien compaginar
y la ofrenda de un Amor de Leyenda,
Y será emblema sincero
el trinar de las aves,
Y el primer “Yo te quiero”
leve cual arpegio suave.
¡No!
¡Ni una sombra angustiosa!
(Apocalipsis 21:4)
Mas…
¡Sólo tan bellas cosas!
(1ra Corintios 2:9)
Un día nuestra gran novela haré abrir
Por revivir su más bello pasaje,
Tras resoplar todo el polvo que juntó
Yo leeré… y los dos reiremos,
Para sentir esa gran pasión,

tic tac

La Iglesia dice:

Yo siempre oigo tic tac, tic tac, tic tac.     (La soledad es pasajera)  
Oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Mi corazón ya pronto dejará de latir.

El Diablo:

Cuando miro yo el reloj no quisiera verlo más
porque pronto tú te irás y ya nunca volverás.

Por eso oigo tic tac tic tac tic tac.
Oigo tic tac tic tac tic tac.
Mi corazón ya pronto dejará de latir.

El Mesías:

No quiero ser Novio que espera     (San Mateo 25:10)
sintiendo en su cuerpo un endor.
Quisiera saber cuantas cosas
nos hace sentir el amor.              
(Se amarán, se amarán, se amarán)

La Iglesia:

Por eso oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Mi corazón ya pronto dejará de latir.

El Mesías:

No te alejes (al pecado) dulce amor,     (San Mateo 25:13)
No quisiera verte ir, pero el tiempo llegará
en que tengas que partir.                
(1ra Tesalonicenses 4:17)

La Iglesia:

Por eso oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Mi corazón ya pronto dejará de latir.
Por eso oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Mi corazón ya pronto dejará de latir.
Por eso oigo tic tac, tic tac, tic tac.
Oigo tic tac, tic tac.

La Iglesia:

Como en los días de Noe…
Como en los días de Lot…

Pusieron rosas rojas en memoria de su amor.
El cielo se ha encendido con un bello resplandor.
Y ya la enamorada le ha sabido perdonar.       
Borró su culpa la oración. Por fin descansará.  
(Cualquier pecador arrepentido)

Ipiaé ipiaiió.
Jinetes por el cielo van (Apocalipsis 9:17-19) y no se detendrán.                            
Leyenda de un jinete que galopa sin cesar,              
(Cualquier pecadora)
cumpliendo la condena de cruzar la eternidad,
por traicionar en vida lo que fué su
Gran Amor,
sembrando llantos y dolor en otro corazón.
Ipiaé ipiaiió.

JINETES por el cielo van (Apocalipsis 19:11-14) y no se detendrán.              
Ipiaé ipiaiió.

jinetes por el cielo van y no se detendrán.            (Desenlace entre el BIEN y el mal)
Ipiaé ipiaiió.

Galopan sin poder parar…., jamás.                           (La justicia Divina)

                Leyenda de un jinete que galopa sin cesar,   (Cualquier pecador)
         
cumpliendo la condena de cruzar la eternidad,(Vivir para siempre pero condenado)
        
por traicionar en vida lo que fué su Gran Amor (Dios y los buenos principios)
   
sembrando llantos y dolor en otro corazón.
  Ipiaé ipiaiió.
 Jinetes por el cielo van
(Apocalipsis 6:2-8)  y no se detendrán.                      
Detrás de aquel jinete van diablos en tropel     (Pensamientos acusatorios y otras cosas)
que gritan y castigan sin descanso a su corcel.
Son tantos los amores que en su vida traicionó  (Bajo las ramas extendidas del castaño
que nunca encontrará perdón en otro corazón.   yo te vendí y tú me vendiste.)
Ipiaé ipiaiió.
Jinetes por el cielo van (Apocalipsis 9:7-11) y no se detendrán.                

الاسم يعني "من جاء لإنقاذ الرجال"
الاسم يعني "النبلاء"
الاسم يعني "الله قد تلتئم"

التحذير الأخير


واعتقد انه من المهم ، القارئ العزيز ، بالنسبة لك ان يكون واضحا جدا في عقلك ما هو الوضع الذي البشرية سيكون عند علامة الوحش التي أنشئت علي الأرض كشرط لشراء وبيع.



موقف المسيح الدجال


الكتاب المقدس يقول:


" وَأنْ يَأمُرَ جَمِيعَ النّاسِ صِغاراً وَكِباراً، أغنِياءَ وَفُقَراءَ، أحراراً وَعَبِيداً بِأنْ يَقبَلُوا عَلامَةً عَلَى أيدِيهِمُ اليُمنَى أوْ عَلَى جِباهِهِمْ، 17 فَلا يَستَطِيعُ أحَدٌ أنْ يَشتَرِيَ أوْ يَبِيعَ إنْ لَمْ تَكُنْ لَدَيهِ تِلكَ العَلامَةُ، الَّتِي هِيَ اسْمُ الوَحشِ، أوِ الرَّقَمُ الَّذِي يُوافِقُ اسْمَهُ.

18 هُنا الحاجَةُ إلَى الحِكْمَةِ: مَنْ لَدَيهِ الذَّكاءُ فَلْيَحسِبْ رَقَمَ الوَحشِ، لِأنَّ الرَّقَمَ يُمَثِّلُ اسْمَ إنسانٍ. وَرَقَمُهُ هُوَ سِتُّ مِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ!" (رؤيا 13: 16-18)

موقف الله

ويقول الكتاب المقدس أيضا ما يلي:


9 ثُمَّ تَبِعَها مَلاكٌ ثالِثٌ لِيَقُولُ بِصَوتٍ عَظِيمٍ: «مَنْ يَسجُدُ لِلوَحشِ وَتِمثالِهِ، وَيَأخُذُ عَلامَةً عَلَى جَبهَتِهِ أوْ يَدِهِ، 10 فَسَيَشرَبُ مِنْ خَمرِ سَخَطِ اللهِ المَصبُوبِ بِلا مَزجٍ فِي كَأْسِ غَضَبِهِ. سَيُعَذَّبُ ذَلِكَ الشَّخصُ بِالكِبرِيتِ المُشتَعِلِ بِحُضُورِ المَلائِكَةِ المُقَدَّسَينَ وَالحَمَلِ، 11 وَسَيَتَصاعَدُ دُخانُ عَذابِهِمْ إلَى أبَدِ الآبِدِينَ. لَنْ يَرتاحَ مَنْ يَسجُدُ لِلوَحشِ وَلِتِمثالِهِ، وَمَنْ قَبِلَ عَلامَةَ اسْمِهِ، لا لَيلاً وَلا نَهاراً.» 12 هُنا يُطلَبُ صَبرُ شَعبِ اللهِ الَّذِينَ يُحافِظُونَ عَلَى وَصايا اللهِ وَعَلَى إيمانِهِمْ بِيَسُوعَ.


13 ثُمَّ سَمِعْتُ صَوتاً مِنَ السَّماءِ يَقُولُ: «اكتُبْ ما يَلِي: ‹هَنِيئاً لِلأمواتِ الَّذِينَ يَمُوتُونَ فِي الرَّبِّ مُنذُ الآنَ.›» وَيَقُولُ الرُّوحُ: «ذَلِكَ حَقٌّ. الآنَ يَرتاحُونَ مِنْ أتعابِهِمْ، لِأنَّ أعمالَهُمْ تَشهَدُ لَهُمْ.» (رؤيا 14: 9-13).


الحياة والموت كبيرة الاختبار لجميع سكان الأرض

من ناحية ، شيطاني الحكومة الديكتاتورية تنشأ على الأرض سوف تتطلب منك أن يكون علامة على جبهته أو يده من أجل شراء و بيع ؛  وسوف تضطر إلى عبادة الشيطان والوحش تحت التهديد بالقتل إذا رفضت. إذا كنت تقبل موقف المسيح الدجال والسماح لهم علامة لك، ثم سوف تنقذ حياتك مؤقتا، ويمكنك شراء الطعام والماء والبنزين والملابس. هل يمكن شراء كل ما حتى الآن كنت قد فعلت، حقا، هل يمكن شراء كل ما يتم شراؤها وبيعها، ولكن سيكون تحت ظل الشر، وسوف تفقد روحك. ستكون واحدا من سكان الأرض الذين سيتلقون العقاب من 7 الطاسات من غضب الله الموصوفة أعلاه.
وانها محاكمه كبيره لمن ناحية أخرى الله يحذر الانسانيه من عواقب قبول علامة الوحش وينصحك بعدم قبوله ؛ ولكن هذا يعني أن حياتك تأخذ تغيير مفاجئ. على ما يبدو أنك لن تعمل في العالم لأنه سيكون من الصعب الحصول على وظيفة، فإنه لن يكون من الممكن لشراء المواد الغذائية أو أي شيء يباع في المتاجر. إن اليأس قد يغري لك أن تحصل على العلامة لتكون قادرة على العيش حياة طبيعية في المجتمع. نصيحتي لك هي نفس النصيحة من الله: لا تتلقى علامة.
أولئك الذين لديهم وسائل ينبغي ان تاخذ في الاعتبار نصيحه جوزيف (التكوين 41:25-36).

ولكن قبل كل شيء الثقة في الله ، كما أن هناك وعد من الحماية في الكتاب المقدس ، في جميع أنحاء المملكة بأكملها من المسيح الدجال الذي يستمر ثلاث سنوات ونصف (انظر رؤيا 13:5) ، لأولئك المؤمنين الذين يطيعون وصايا الله (انظر رؤيا 3:10, 12:6); ولكن إذا كان لديك للذهاب جائع أو حتى يموت، نفعل ذلك، كونها مخلصة ل كرياتور الخاص بك. تذكر مرة أخرى أن الأغنية حالمة يبدو وكأنه الإنذار، إعلان عن الحكم والإنقاذ للعالم.
الله نفسه من خلال الإيمان يجبرنا على أن يكون إيجابيا. لذلك، حتى لو كان المسار ضيقا، نعتقد الله سيكون معنا من خلال جميع الاختبارات، في نهاية المطاف يعطي لنا النصر عندما يبعثنا إلى حياة سعيدة أبدية.
أنصحك الكتب "طارد الأرواح الشريرة" ويليام بيتر بلاتي "كتاب الشهداء" من قبل جون Foxe,
”El Ayuno: Una cita con Dios” ديانا بيكروالعهد الجديد بأكمله في الكتاب المقدس، مع المشورة من الرسول بولس أن يقول: "إثبات كل شيء، عقد سريع الذي هو جيد". اقرا ايضا فى العهد القديم مزمور :37.
المسيح يقول لك

"فَمَنْ يُرِيدُ أنْ يُخَلِّصَ حَياتَهُ، سَيَخسَرُها. أمّا مَنْ يَخسَرُ حَياتَهُ مِنْ أجلِي وَمِنْ أجلِ البِشارَةِ، فَسَيُخَلِّصُها. 36 فَماذا يَنتَفِعُ الإنْسانُ لَو رَبِحَ العالَمَ كُلَّهُ، وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟

”(سانت مارك 8:35-36)


اقولك :


الموت من أجل الإنجيل (باستثناء ، بالطبع ، بعض الآيات غير المرغوب فيها في الكتاب المقدس التي تتسبب في تدهور طبيعة الله) هو أن نفعل ذلك لسبب وجيه لأن الإنجيل يدعم الوصايا الجيدة والوعد بالحياة الأبدية بعد الموت .

ومن الأفضل ان ترث مملكه أبديه حيث يسكن القانون ،

النظام ، والفرح والازدهار للجميع بدلا من عالم شرير وشيطاني من الفساد والفقر والحزن.

في هذه الأوقات الهامه ، تذكر النصيحة التي تقول:


"راقبوا أنتم، ودعوا دائما ..." (القديس لوقا 21: 36)


وهنا موقفي الثابت:


إذا كان لي أن أموت من أجل قضية، وأود أن تفعل ذلك لشخص أن الأغنية يتحدث عن والله الذي هو الأم- الحياة, تفكير الفضاء, لانهائية، الأبدية والمعيشة مساحة المعيشة, المصدر فى ايديهم...

الصلاة النهائي

الله الأب و الأم من جميع الوجود ،  اسمحوا اسمك أن يقدس والمباركة في كل ركن من كائن الخاص بك. في الأوقات الصعبة التي تواجهها البشرية وربما الأنواع الأخرى على الكواكب الأخرى ، أنا أصلي من أجل الفهم الخاص ، والعدل ، والرحمة لجميع الخطاة في العصر الحاضر وكذلك جميع المخلوقات التي كانت موجودة في الماضي الأبدي في الخاص بك لا نهاية لها ؛  تسمح العديد يسمى والعديد من يتم اختياره من أجل الحياة الأبدية ،  يمكنهم أيضا أن يقدموا إلى الطريق الصحيح ومع العدالة والرحمة يتم تصحيح كما أنا نفسي أنا يجري تصحيح، التخلي عن طريق الخطيئة ومحبة الوصايا الحسنة. قد روحكم المقدسة، الروح القدس فينا أن يكون مثل النفط الذي يحافظ على الضوء الداخلي على وهكذا مصابيح قد نلمع إلى بعضها البعض إعطاء أنفسنا التفاهم والمساعدة في هذه الأوقات الحاسمة الخطيرة. وبذور السعادة المزروعة في لي أيضا أن تكون ولدت في نفوسهم؛ اسمحوا ان وعد السعادة المعطية لي والوصول إلى كل مخلوق موجود في جميع أنحاء الخاص بك إنفينيت يجري،من أماكن قريبة لتلك التي لا يمكن الوصول إليها لخيالنا ولكن على مقربة من أنت الذي هي منتشرة في كل مكان ، اسمحوا كل ما ولد في الأجيال القادمة ترث نفس النعيم، والعثور على عوالم كاملة من السلام والرخاء والانسجام الأبدي.ملكتك المجيدة تأتي.شكرا جزيلا على ذلك الشخص الذي يتحدث الأغنية عن الذي أتوقع، مع الجسم المجيد، للقاء بعد الموت. انا أسال كل هذه الأشياء باسمه وباسم كل المخلوقات التي تحبك وتحترمك  أنت العقل العالمي. أنت الحقيقة.

أغنية آخر العروس...., بالفعل الممجد في السماء.

الفصل 6 (7 الأختام)

 وَفَتَحَ الحَمَلُ أوَّلَ الأختامِ السَّبعَةِ. فَنَظَرْتُ وَسَمِعْتُ أحَدَ المَخلُوقاتِ الأربَعَةِ يَقُولُ بِصَوتٍ كَصَوتِ الرَّعدِ: «تَعالْ!» 2 فَنَظَرتُ وَإذا جَوادٌ أبيَضُ يَقِفُ أمامِي، وَكانَ الرّاكِبُ عَلَيهِ يَحمِلُ قَوساً، وَعَلَى رَأسِهِ إكلِيلٌ. ثُمَّ خَرَجَ بِجَوادِهِ مُنتَصِراً وَلِكَيْ يَنتَصِرَ بَعدُ.

3 ثُمَّ فَتَحَ الحَمَلُ الخَتْمَ الثّانِي، فَسَمِعتُ المَخلُوقَ الثّانِي يَقُولُ: «تَعالَ!» 4 حينَئِذٍ خَرَجَ جَوادٌ آخَرُ أحمَرُ كَالنّارِ، وَقَدْ مُنِحَ الرّاكِبُ عَليهِ سَيفاً عَظِيماً وَسُلطاناً لِيَنزِعَ السَّلامَ مِنَ الأرْضِ، وَيَدفَعَ النّاسَ لِيَقتُلوا بَعضُهُمْ بَعضاً.

5 ثُمَّ فَتَحَ الحَمَلُ الخَتْمَ الثّالِثَ، فَسَمِعتُ المَخلُوقَ الثّالِثَ يَقُولُ: «تَعالَ!» فَنَظَرتُ وَإذا جَوادٌ أسوَدُ أمامِي، وَالرّاكِبُ عَلَيهِ يَحمِلُ مِيزاناً بِيَدِهِ. 6 ثُمَّ سَمِعْتُ ما يُشبِهُ الصَّوتَ مِنْ وَسَطِ المَخلُوقاتِ الأربَعَةِ يَقُولُ: «مِكيالُ [a] قَمحٍ بِأجْرِ يَومٍ، وَثَلاثَةُ مَكاييلِ شَعِيرٍ بِأجْرِ يَومٍ. لَكِنْ لا تُفسِدْ زَيتَ الزَّيتُونِ وَلا النَّبِيذَ!»

7 ثُمَّ فَتَحَ الحَمَلُ الخَتْمَ الرّابِعَ، فَسَمِعتُ المَخلُوقَ الرّابِعَ يَقُولُ: «تَعالَ!» 8 فَنَظَرتُ، وَإذا جَوادٌ أصفَرُ شاحِبٌ يَقِفُ أمامِي. وَكانَ الرّاكِبُ عَلَيهِ يُدعَى «المَوتَ،» وَيَتبَعُهُ «الهاوِيَةُ.» وَكانا قَدْ مُنِحا سُلطاناً عَلَى رُبعِ الأرْضِ، لِيَقتُلا النّاسَ بِالحَربِ وَالمَجاعَةِ وَالحَيواناتِ المُتَوَحِّشَةِ.

9 ثُمَّ فَتَحَ الحَمَلُ الخَتْمَ الخامِسَ، فَرَأيتُ تَحتَ المَذبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا لِأجلِ رِسالَةِ اللهِ وَلِأجلِ شَهادَتِهِمْ. 10 فَصَرَخُوا بِصَوتٍ عَظِيمٍ وَقالوا: «أيُّها الرَّبُّ القُدُّوسُ وَالحَقُّ، مَتَى سَتَدِينُ سُكّانَ الأرْضِ وَتُعاقِبَهُمْ لِقَتلِهِمْ إيّانا؟» 11 وَكانَ قَدَ مُنِحَ كُلٌّ مِنهُمْ ثَوباً أبيَضَ. وَطُلِبَ إلَيْهِمْ أنْ يَتَرَيَّثُوا قَلِيلاً حَتَّى يَكتَمِلَ عَدَدُ جَمِيعِ رِفاقِهِمُ الخُدّامِ وَإخوَتِهِمُ الَّذِينَ سَيُقتَلُونَ أيضاً.

12 ثُمَّ فَتَحَ الحَمَلُ الخَتْمَ السّادِسَ، فَنَظَرتُ وَإذا بِزِلزالٍ عَظِيمٍ قَدْ حَدَثَ. وَالشَّمسُ أصبَحَتْ سَوداءَ كَلِباسِ الحِدادِ، وَالبَدرُ أصبَحَ كَالدَّمِ. 13 نُجُومُ السَّماءِ سَقَطَتْ عَلَى الأرْضِ كَما يَسقُطُ التِّينُ غَيْرُ النّاضِجِ عَنِ الشَّجَرَةِ حينَ تَهُزُّها رِيحٌ قَوِيَّةٌ. 14 وَانقَسَمَتِ السَّماءُ، وَطُوِيَتْ كَلَفِيفَةٍ مِنَ الوَرَقِ. وَزُحزِحَتْ جَمِيعُ الجِبالِ وَالجُزُرِ عَنْ مَواضِعِها. 15 مُلُوكُ العالَمِ وَحُكّامُهُ، وَقادَةُ الجُيُوشِ وَالأغنِياءُ وَأصحابُ المَراكِزِ، وَكُلُّ النّاسِ أحراراً وَعَبِيداً، اختَبَأُوا فِي الكُهُوفِ وَبَينَ الصُّخُورِ الَّتي عَلَى الجِبالِ، 16 وَقالوا لِلجِبالِ وَالصُّخُورِ: «اسقُطِي عَلَينا، وَخَبِّئِينا عَنْ وَجهِ الجالِسِ عَلَى العَرشِ وَعَنْ غَضَبِ الحَمَلِ! 17 لَقَدْ حَلَّ يَومُ غَضَبِهِ العَظِيمُ، فَمَنْ ذا الَّذِي يَستَطِيعُ الصُّمُودَ؟»

الفصل 8

عِندَها كَسَرَ الحَمَلُ الخَتْمَ السّابِعَ، فَسادَ الصَّمتُ فِي السَّماءِ نِصفَ ساعَةٍ. 2 وَرَأيتُ المَلائِكَةَ السَّبعَةَ الواقِفِينَ أمامَ اللهِ، وَقَدْ حَمَلُوا سَبعَةَ أبواقٍ. 3 ثُمَّ أتَى مَلاكٌ آخَرُ وَوَقَفَ عِندَ المَذبَحِ وَمَعَهُ مِبخَرَةٌ ذَهَبِيَّةٌ وَبَخُورٌ كَثِيرٌ، لِيُقَدِّمَهُ مَعَ صَلَواتِ شَعبِ اللهِ المُقَدَّسِينَ عَلَى المَذبَحِ الذَّهَبِيَّ أمامَ العَرشِ. 4 فَتَصاعَدَ البَخُورُ أمامَ اللهِ مِنْ يَدِ المَلاكِ، تَصاعَدَ مَعَ صَلَواتِ شَعبِ اللهِ المُقَدَّسِينَ. 5 ثُمَّ أخَذَ المَلاكُ المِبخَرَةَ، وَمَلأها بِنارٍ مِنَ المَذبَحِ، وَرَماها إلَى الأرْضِ، فَحَدَثَتْ رُعودٌ وَبُروقُ وَزُلزِلَتِ الأرْضُ!

المَلائِكَةُ السَّبعَةُ يَنفُخُونَ فِي أبواقِهِم

6 أمّا المَلائِكَةُ السَّبعَةُ الَّذِينَ يَحمِلُونَ الأبواقَ السَّبعَةَ، فَاسْتَعَدُّوا لِكَي يَنفُخُوا فِي أبواقِهِمْ. 7 فَنَفَخَ المَلاكُ الأوَّلُ فِي بُوقِهِ، فَظَهَرَ بَرَدٌ وَنارٌ مَمزُوجانِ بِالدَّمِ، وَأُلقِيا عَلَى الأرْضِ، فَحُرِقَ ثُلْثُ الأرْضِ وَثُلْثُ الأشجارِ وَكُلُّ العُشْبِ الأخضَرِ.

8 وَنَفَخَ المَلاكُ الثّانِي فِي بُوقِهِ، فَأُلقِيَ شَيءٌ أشبَهُ بِجَبَلٍ كَبِيرٍ مُشتَعِلٍ فِي البَحرِ، فَتَحَوَّلَ ثُلْثُ البَحْرِ إلَى دَمٍ، 9 وَماتَ ثُلْثُ الكائِناتِ الحَيَّةِ الَّتِي كانَتْ فِي البَحرِ، وَدُمِّرَ ثُلْثُ السُّفُنِ.

10 وَنَفَخَ المَلاكُ الثّالِثُ فِي بُوقِهِ، فَسَقَطَ نَجمٌ كَبِيرٌ مُلْتَهِبٌ كَالمِشعَلِ مِنَ السَّماءِ عَلَى ثُلْثِ الأنهُرِ وَعَلَى مِياهِ اليَنابِيعِ. 11 وَكانَ اسْمُ ذَلِكَ النَّجمِ «الأفسَنْتِيْنَ» [a] فَصارَ ثُلْثُ المِياهِ كُلُّها مُرَّةً كَالأفسَنْتينِ، وَكَثِيرُونَ ماتُوا لِأنَّهُمْ شَرِبُوا مِنْ تِلكَ المِياهِ لِأنَّها صارَتْ مُرَّةً.

12 ثُمَّ نَفَخَ المَلاكُ الرّابِعُ فِي بُوقِهِ فَضُرِبَ ثُلْثُ الشَّمسِ وَثُلْثُ القَمَرِ وَثُلْثُ النُّجُومِ، فَفَقَدَتْ ثُلْثَ إشعاعِها. وَهَكَذا فَقَدَ النَّهارُ ثُلْثَ ضُوئِهِ، وَكَذَلِكَ اللَّيلُ.

13 ثُمَّ نَظَرْتُ وَسَمِعْتُ نَسراً يَطِيرُ عالِياً وَيَصرُخُ: «الوَيلُ الوَيلُ الوَيلُ لِسُكّانِ الأرْضِ، بِسَبَبِ أصواتِ أبواقِ المَلائِكَةِ الثَّلاثَةِ الباقينَ الَّذِينَ سَيَنفُخُونَ فِي أبواقِهِمْ!»


الفصل 9

وَنَفَخَ المَلاكُ الخامِسُ فِي بُوقِهِ فَرَأيتُ نَجماً يَسَقُطُ مِنَ السَّماءِ إلَى الأرْضِ، وَقَدْ أُعطِيَ مِفتاحَ النَّفَقِ الَّذِي يُؤَدِّي إلَى الهاوِيَةِ. 2 ثُمَّ فَتَحَ النَّجمُ فُوَّهَةَ الهاوِيَةِ، فَخَرَجَ مِنها دُخانٌ كَدُخانِ فُرنٍ عَظِيمٍ. فَأظلَمَتِ الشَّمسُ وَالسَّماءُ بِسَبَبِ الدُّخانِ المُنبَعِثِ مِنَ الفُوَّهَةِ. 3 ثُمَّ خَرَجَ مِنَ الدُّخانِ جَرادٌ إلَى الأرْضِ. وَأُعطِيَ الجَرادُ قَدرَةً كَقُدرَةِ العَقارِبِ عَلَى الأرْضِ. 4 وَقِيلَ لَهُ أنْ لا يُؤذِيَ عُشبَ الأرْضِ، وَلا أيَّ نَباتٍ أخضَرَ أوْ شَجَرَةٍ، بَلْ فَقَطِ النّاسَ الَّذِينَ لَيسَ لَهُمْ خَتْمُ اللهِ عَلَى جِباهِهِمْ. 5 وَلَمْ يُسمَحْ لَهُ بِأنْ يَقتُلَهُمْ، بَلْ أنْ يُعَذِّبَهُمْ لِخَمسَةِ شُهُورٍ عَذاباً كَالَّذي تُسَبِّبُهُ لَدغَةُ العَقرَبِ. 6 وَخِلالَ ذَلِكَ الوَقتِ، سَيَطلُبُ النّاسُ المَوتَ فَلا يَجِدُونَهُ. سَيَتُوقُونَ إلَى المَوتِ، فَيَخْتَبِئَ المَوتُ مِنهُمْ.

7 وَكانَ الجَرادُ يُشبِهُ خُيُولاً مُعَدَّةً لِلحَربِ، عَلَى رُؤُوسِها ما يُشبِهُ تِيجاناً مِنَ الذَّهَبِ، وَوُجُوهُها كَوُجُوهِ النّاسِ. 8 كانَ لَها شَعرٌ كَشَعرِ النِّساءِ، وَأسنانٌ كَأسنانِ الأُسُودِ. 9 صُدُورُها كَدُرُوعٍ مِنْ حَدِيدٍ، وَصَوتُ أجنِحَتِها كَصَوتِ عَرَباتٍ تَجُرُّها خُيُولٌ كَثِيرَةٌ تَندَفِعُ نَحوَ المَعرَكَةِ. 10 لَها أذنابٌ كَأذنابِ العَقارِبِ، وَفِي أذنابِها إبَرٌ لادِغَةٌ، وَلَها القُدرَةُ أنْ تُعَذِّبَ النّاسَ لِخَمسَةِ شُهُورٍ. 11 وَكانَ مَلاكُ هَذا الجَرادِ هُوَ مَلاكُ الهاوِيَةِ، الَّذِي اسْمُهُ بِالعِبرِيَّةِ «أبَدُّونُ،» [a] وَفِي اليُونانِيَّةِ «أبُولِّيُّونُ.» [b] 12 لَقَدْ مَضَى الوَيلُ الأوَّلُ، لَكِنْ سَيَأتِي وَيلانِ آخَرانِ بَعدَ هَذا.

13 وَنَفَخَ المَلاكُ السّادِسُ فِي بُوقِهِ، فَسَمِعتُ صَوتاً مِنَ القُرُونِ الأربَعَةِ لِلمَذبَحِ الذَّهَبِيِّ الَّذِي أمامَ اللهِ. 14 فَقالَ الصَّوتُ لِلمَلاكِ السّادِسِ الَّذِي كانَ مَعَهُ البُوقُ: «حَرِّرِ المَلائِكَةَ الأربَعَةَ المُقَيَّدينَ بِجوارِ نَهرِ الفُراتِ العَظِيمِ.» 15 وَهَكَذا تَحَرَّرَ المَلائِكَةُ الأربَعَةُ الَّذِينَ كانُوا قَدْ أُعِدُّوا لِتِلكَ السّاعَةِ وَاليَومِ وَالشَّهرِ وَالسَّنَةِ، حَتَّى يَقتُلُوا ثُلْثَ الجِنسِ البَشَرِيِّ.

16 وَكانَ عَدَدُ الفُرسانِ مِئَتَي مِليُونَ فارِسٍ، فَقَدْ سَمِعْتُ عَدَدَهُمْ. 17 وَفِي رُؤيايَ بَدَتْ لِي الخُيُولُ وَفُرسانُها كَما يَلِي: كانَتْ لَهُمْ دُرُوعٌ مُلتَهِبَةٌ فِي حُمرَتِها، وَكالياقُوتِ فِي زُرقَتِها، وَكالكِبرِيتِ فِي صُفرَتِها. رُؤُوسُ الخُيُولِ كَرُؤُوسِ الأُسُودِ، وَمِنْ أفواهِها يَخرُجُ اللَّهَبُ وَالدُّخانُ وَالكِبِرِيتُ. 18 بِهَذِهِ الثَّلاثةِ: النّارِ وَالدُّخانِ وَالكِبِرِيتِ الَّذي يَخرُجُ مِنْ أفواهِها، قُتِلَ ثُلْثُ الجِنسِ البَشَرِيِّ. 19 كانَتْ قُوَّةُ الخُيُولِ فِي أفواهِها وَفِي ذُيُولِها، فَقَدْ كانَتْ ذُيُولُها كَالأفاعِي وَلَها رُؤُوسٌ مُؤذِيَةٌ.

20 أمّا بَقِيَّةُ النّاسِ الَّذِينَ لَمْ يُقتَلُوا بِهَذِهِ الضَّرباتِ، فَلَمْ يَتُوبُوا عَنْ أعمالِهِمُ السَّيِّئَةِ، وَلَمْ يَكُفُّوا عَنْ عِبادَةِ الأرواحِ الشِّرِّيرَةِ، وَأصنامِ الذَّهَبِ وَالفِضَّةِ وَالنُّحاسِ وَالحَجَرِ وَالخَشَبِ، الَّتِي لا تَستَطِيعُ أنْ تَرَى أوْ تَسمَعَ أوْ تَسِيرَ. 21 وَلَمْ يَتُوبُوا عَنْ جَرائِمِهِمْ، وَلا عَنْ سِحرِهِمْ أوْ زِناهُمْ أوْ عَنْ سَرِقاتِهِمْ.


الفصل 10

الفصل 11 (الشاهدان)

ثُمَّ أُعطِيتُ قَصَبَةً تُشبِهُ عَصا قِياسٍ. وَقِيلَ لِي: «قٌمْ وَقِسْ هَيكَلَ اللهِ وَالمَذبَحَ، وَأحصِ عَدَدَ الَّذِينَ يَتَعَبَّدُونَ بِداخِلِهِ. 2 أمّا ساحَةُ الهَيكَلِ الخارِجِيَّةُ، فاترُكْها وَلا تَقِسْها، لِأنَّها قَدْ أُعطِيَتْ لِلوَثَنِيِّينَ. وَهُمْ سَيَدُوسُونَ المَدِينَةَ المُقَدَّسَةَ لِمُدَّةِ اثْنَينِ وَأربَعِينَ شَهراً. 3 وَسَأُرسِلُ شاهِدَيَّ الاثنَينِ، وَسَيَتَنَبَّآنِ مُدَّةَ ألفٍ وَمِئَتَينِ وَسِتِّينَ يَوماً، وَهُما يَلبَسانِ الخَيشَ.»

4 هَذانِ الشّاهِدانِ هُما شَجَرَتا الزَّيتُونِ، وَهُما المِصباحانِ القائِمانِ أمامَ رَبِّ الأرْضِ. 5 إنْ حاوَلَ أحَدٌ أنْ يُؤذِيَهُما، فَإنَّ ناراً سَتَخرُجُ مِنْ فَمِهِما وَتُبِيدُ أعداءَهُما. فَإنْ حاوَلَ أحَدٌ أنْ يُؤذِيَهُما، هَكَذا يَنبَغي أنْ يَمُوتَ. 6 هَذانِ لَدَيهُما السُّلطانَ أنْ يُغلِقا السَّماءَ، فَلا يَنزِلَ مَطَرٌ خِلالَ فَترَةِ نُبُوَّتِهِما. وَلَدَيهُما السُّلطانَ أنْ يُحَوِّلا المِياهِ إلَى دَمٍ، وَأنْ يَضرِبا الأرْضَ بِكُلِّ أنواعِ البَلاءِ مَتَى شاءا.

7 وَعِندَما يَنتَهِيانِ مِنْ شَهادَتِهِما، سَيَخرُجُ الوَحشُ مِنَ الهاوِيَةِ ويُهاجِمُهُما، وَيَهزِمُهُما وَيَقتُلُهُما. 8 وَتُترَكُ جُثَّتاهُما فِي شَوارِعِ المَدِينَةِ العَظِيمَةِ حَيثُ صُلِبَ رَبُّهُما أيضاً، وَتُدعَى هَذِهِ المَدِينَةُ رَمزِيّاً سَدُومَ وَمِصْرَ! 9 وَسَيَنظُرُ النّاسُ مِنْ كُلِّ الشُّعُوبِ وَالقَبائِلِ وَاللُّغاتِ وَالأُمَمِ إلَى جُثَّتَيهِما لِثَلاثَةِ أيّامٍ وَنِصفٍ، وَلَنْ يَسمَحُوا بِأنْ تُدفَنَ جُثَّتاهُما. 10 سَيَشمَتُ الَّذِينَ يَعِيشُونَ عَلَى الأرْضِ بِهِما. سَيَحتَفِلُونَ وَيُرسِلُونَ الهَدايا بَعضُهُمْ إلَى بَعضٍ، لِأنَّ هَذَينِ النَّبِيَّينِ كانا مَصدَرَ عَذابٍ لِلَّذِينَ يَعِيشُونَ عَلَى الأرْضِ.

11 لَكِنْ بَعدَ انقِضاءِ الثَّلاثَةِ أيّامٍ وَنِصفٍ، دَخَلَتْ فِيهِما نَفخَةُ حَياةٍ مِنَ اللهِ، فَوَقَفا عَلَى أقدامِهِما، وَحَلَّ بِالَّذِينَ كانُوا يُشاهِدونَ ذَلِكَ خَوفٌ عَظِيمٌ!

12 وَسَمِعَ النَّبِيّانِ صَوتاً عالِياً مِنَ السَّماءِ يَقُولُ: «اصعَدا إلَى هُنا!» فَصَعِدا إلَى السَّماءِ فِي سَحابَةٍ، فِيما كانَ أعداؤُهُما يَنظُرونَ. 13 وَفِي تِلكَ اللَّحظَةِ حَدَثَ زِلزالٌ عَظِيمٌ، فانهارَ عُشْرُ المَدِينَةِ. وَقُتِلَ فِي الزِّلزالِ سَبعَةُ آلافِ شَخصٍ، أمّا الباقُونَ فَكانُوا خائِفِينَ لِلغايَةِ، وَمَجَّدُوا إلَهَ السَّماءِ.

14 الوَيلُ الثّانِي قَدْ مَضَى، وَها إنَّ الوَيلَ الثّالِثَ آتٍ سَرٍيعاً.

البُوقُ السّابِع

15 وَنَفَخَ المَلاكُ السّابِعُ فِي بُوقِهِ، وَكانَتْ هُناكَ أصواتٌ عالِيَةٌ فِي السَّماءِ تَقُولُ:

«مَمالِكُ الأرْضِ صارَتِ الآنَ

لِرَبِّنا وَمَسِيحِهِ،

وَهُوَ سَيَحكُمُ إلَى أبَدِ الآبِدِينَ.»

16 ثُمَّ خَرَّ الشُّيُوخُ الأربَعَةُ وَالعِشرُونَ الجالِسُونَ عَلَى عُرُوشِهِمْ أمامَ اللهِ، وَسَجَدُوا لَهُ، 17 وَقالوا:

«نَحمَدُكَ أيُّها الرَّبُّ الإلَهُ القَدِيرُ

الكائِنُ وَالَّذِي كانَ

لِأنَّكَ أظهَرتَ قُدرَتَكَ العَظِيمَةَ، وَمَلَكتَ.

18 غَضِبَ الوَثَنِيُّونَ، لَكِنَّ غَضَبَكَ قَدْ أتَى.

آنَ الأوانُ لِكَي يُدانَ الأمواتُ،

وَلِكَي يُكافَأ عِبادُكَ الأنبِياءُ،

وَشَعبُكَ المُقَدَّسُ، وَكُلُّ مَنْ يَهابُ اسْمَكَ صِغاراً وَكِباراً.

حانَ الوَقتُ لِكَي يُدَمَّرَ الَّذِينَ كانُوا يُدَمِّرُونَ الأرْضَ!»

19 ثُمَّ فُتِحَ هَيكَلُ اللهِ فِي السَّماءِ، وَظَهَرَ تابُوتُ عَهدِهِ فِي هَيكَلِهِ. وَحَدَثَتْ بُرُوقٌ وَرُعُودٌ، وَزُلزِلَتِ الأرْضُ، وَسَقَطَ عَلَيها بَرَدٌ كَبِيرٌ وَكَثِيرٌ!


الفصل 12

الفصل 13

  وَوَقَفَ التِّنِّيْنُ عَلَى شاطِئِ البَحرِ. ثُمَّ رَأيتُ وَحشاً يَصْعَدُ مِنَ البَحرِ. لَهُ عَشْرَةُ قُرُونٍ وَسَبعَةُ رُؤُوسٍ، وَعَلَى قُرُونِهِ عَشرَةُ تِيجانٍ، وَأسماءٌ شِرِّيرَةٌ عَلَى رُؤُوسِهِ. 2 الوَحشُ الَّذِي رَأيتُهُ كانَ يُشبِهُ النَّمِرَ. أقدامُهُ كَأقدامِ الدُّبِّ، وَفَمُهُ كَفَمِ الأسَدِ. التِّنِّينُ مَنَحَهُ قُوَّتَهُ وَعَرشَهُ وَسُلطانَهُ العَظِيمَ.

3 وَبَدا أحَدُ رُؤُوسِهِ كَأنَّهُ قَدْ جُرِحَ جُرحاً مُمِيتاً، لَكِنَّ جُرحَهُ كانَ قَدْ شُفِيَ. العالَمُ كُلُّهُ كانَ مَذهولاً بِهَذا الوَحشِ، 4 فَسَجَدُوا لِلتِّنِّيْنِ لِأنَّهُ مَنَحَ سُلطانَهُ لِلوَحشِ، كَما سَجَدُوا لِلوَحشِ وَقالُوا: «مَنْ يُشبِهُ الوَحشَ، وَمَنْ ذا الَّذِي يَستَطِيعُ أنْ يُقاتِلَهُ؟»

5 وَكانَ قَدْ سُمِحَ لِلوَحشِ بِأنْ يَتَكَلَّمَ بِكَلامٍ مُتَغَطرِسٍ وَإهاناتٍ ضِدَّ اللهِ. وَكانَ قَدْ أُعطِيَ سُلطاناً لِأنْ يَستَعمِلَ قُوَّتَهُ لاثنَينِ وَأربَعِينَ شَهراً. 6 فَبَدَأ يَتَلَفَّظُ بِإهاناتٍ، مُهِيناً اسْمَ اللهِ وَمَسكَنَهُ وَالَّذِينَ يَسكُنُونَ فِي السَّماءِ. 7 كَما أُعطِيَ سُلطاناً أنْ يُقاتِلَ المُؤمنينَ المُقَدَّسينَ وَيَهزِمَهُمْ، وَسُلطاناً عَلَى كُلِّ عَشِيرَةٍ وَشَعبٍ وَلُغَةٍ وَأُمَّةٍ. 8 وَهَكَذا سَيَعبُدُهُ جَمِيعُ سُكّانِ الأرْضِ، كُلُّ الَّذِينَ عاشوا مُنذُ بِدايَةِ العالَمِ وَلَمْ تُكْتَبْ أسماؤهُمْ فِي كِتابِ حَياةِ الحَمَلِ الَّذِي ذُبِحَ. 9 مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَليَسمَعْ:

10 «مَنْ يَنبَغِي أنْ يُسبَى،

فَإلَى السَّبيِ يَذهَبُ.

وَمَنْ يَنبَغِي أنْ يُقتَلَ بِالسَّيفِ،

فَبِالسَّيفِ يَنبَغِي أنْ يُقتَلَ.»

هُنا يُطلَبُ الصَّبرُ وَالإيمانُ مِنَ المُؤمنينَ المُقَدَّسينَ.

11 ثُمَّ رَأيتُ وَحشاً آخَرَ يَخرُجُ مِنَ الأرْضِ. كانَ لَدَيهِ قَرنانِ كَقَرنَيِّ الحَمَلِ، لَكِنَّهُ تَكَلَّمَ مِثلَ تِنِّينٍ. 12 وَقَدْ مارَسَ كُلَّ سُلطانِ الوَحشِ الأوَّلِ بِوُجُودِ التَّنِّينِ، فَجَعَلَ الأرْضَ وَمَنْ عاشَ عَلَيها يَعبُدُونَ الوَحشَ الأوَّلَ الَّذِي شُفِيَ جُرحُهُ المُمِيتُ.

13 وَصَنَعَ الوَحشُ الثّانِي مُعجِزاتٍ كَثِيرَةً، حَتَّى إنَّهُ أنزَلَ ناراً مِنَ السَّماءِ إلَى الأرْضِ أمامَ عُيُونِ النّاسِ. 14 وَبَدَأ يُضَلِّلُ الَّذِينَ يَعِيشُونَ عَلَى الأرْضِ، بِسَبَبِ العَجائِبِ الَّتِي سُمِحَ لَهُ بِأنْ يَعمَلَها أمامَ الوَحشِ الأوَّلِ، آمِراً سُكّانَ الأرْضِ بِأنْ يَصنَعُوا تِمثالاً لِتَكرِيمِ الوَحشِ الأوَّلِ الَّذِي جَرَحَهُ السَّيفُ لَكِنَّهُ عاشَ! 15 وَقدْ أُعطِيَ الوَحشُ الثّانِي القُدرَةَ لِأنْ يَمنَحَ الحَياةَ لِتِمثالِ الوَحشِ الأوَّلِ، حَتَّى إنَّ التِمثالَ يَنطِقُ، وَيَستَطِيعُ أنْ يَجعَلَ جَمِيعَ الَّذِينَ لا يَعبُدُونَ التِّمثالَ يُقتَلُونَ. 16 وَأنْ يَأمُرَ جَمِيعَ النّاسِ صِغاراً وَكِباراً، أغنِياءَ وَفُقَراءَ، أحراراً وَعَبِيداً بِأنْ يَقبَلُوا عَلامَةً عَلَى أيدِيهِمُ اليُمنَى أوْ عَلَى جِباهِهِمْ، 17 فَلا يَستَطِيعُ أحَدٌ أنْ يَشتَرِيَ أوْ يَبِيعَ إنْ لَمْ تَكُنْ لَدَيهِ تِلكَ العَلامَةُ، الَّتِي هِيَ اسْمُ الوَحشِ، أوِ الرَّقَمُ الَّذِي يُوافِقُ اسْمَهُ.

18 هُنا الحاجَةُ إلَى الحِكْمَةِ: مَنْ لَدَيهِ الذَّكاءُ فَلْيَحسِبْ رَقَمَ الوَحشِ، لِأنَّ الرَّقَمَ يُمَثِّلُ اسْمَ إنسانٍ. وَرَقَمُهُ هُوَ سِتُّ مِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ!


الفصل 14

ثُمَّ نَظَرتُ، فَإذا الحَمَلُ يَقِفُ عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ. [a] وَيَقِفُ مَعَهُ المِئَةُ وَأربَعَةُ وَأربَعُونَ ألفاً الَّذِينَ كُتِبَ عَلَى جِباهِهِمُ اسْمُ الحَمَلِ وَاسْمُ أبِيهِ. 2 ثُمَّ سَمِعْتُ صَوتاً مِنَ السَّماءِ كَهَدِيرِ شَلّالٍ عَظِيمٍ أوْ كَصَوتِ الرَّعدِ. الصَّوتُ الَّذِي سَمِعْتُهُ كانَ كَصَوتِ مُوسِيقَى العازِفِينَ عَلَى قِيثاراتِهِمْ. 3 كانُوا يُرَنِّمُونَ تَرنِيمَةً جَدِيدَةً أمامَ العَرشِ وَأمامَ الكائِناتِ الحَيَّةِ الأربَعَةِ وَأمامَ الشُّيُوخِ، وَلَمْ يَستَطِعْ أحَدٌ أنْ يَتَعَلَّمَ التَّرنِيمَةَ إلّا المِئَةُ وَالأربَعَةُ وَأربَعُونَ ألفاً الَّذِينَ تَمَّ فِداؤهُمْ مِنَ العالَمِ. 4 وَهُمِ الَّذِينَ لَمْ يُنَجِّسُوا أنفُسَهُمْ مَعَ النِّساءِ، بَلْ كانُوا أتقِياءَ. وَهُمُ الَّذِينَ يَتبَعُونَ الحَمَلَ أينَما يَذهَبُ. تَمَّ فِداؤهُمْ مِنْ بَينِ بَقِيَّةِ البَشَرِ، لِيَكُونُوا باكُورَةَ الحَصادِ الَّتِي تُخَصَّصُ للهِ وَلِلحَمَلِ. 5 لَيسَ فِي لِسانِهِمْ كَذِبٌ، بَلْ هُمْ بِلا عَيبٍ.

المَلائِكَةُ الثَّلاثَة

6 ثُمَّ رَأيتُ مَلاكاً آخَرَ يَطِيرُ عالِياً فِي السَّماءِ. وَمَعَهُ رِسالَةُ بِشارَةٍ أبَدِيَّةٍ لِيُعلِنَها عَلَى الَّذينَ يَعِيشُونَ عَلَى الأرْضِ، مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ وَعَشِيرَةٍ وَلُغَةٍ وَشَعبٍ. 7 وَقالَ بِصَوتٍ عَظِيمٍ: «خافُوا اللهَ وَمَجِّدُوهُ، لِأنَّ وَقتَ الدَّينُونَةِ قَدْ جاءَ. اسجُدُوا لِمَنْ صَنَعَ السَّماءَ وَالأرْضَ وَالبَحرَ وَيَنابِيعَ المِياهِ.»

8 ثُمَّ تَبِعَهُ مَلاكٌ ثانٍ فَقالَ: «سَقَطَتْ بابِلُ العَظِيمَةُ، سَقَطَتْ! سَقَطَتْ جَمِيعُ الأُمَمِ مِنْ خَمرِ سَخَطِ اللهِ بِسَبَبِ زِناها.» 9 ثُمَّ تَبِعَها مَلاكٌ ثالِثٌ لِيَقُولُ بِصَوتٍ عَظِيمٍ: «مَنْ يَسجُدُ لِلوَحشِ وَتِمثالِهِ، وَيَأخُذُ عَلامَةً عَلَى جَبهَتِهِ أوْ يَدِهِ، 10 فَسَيَشرَبُ مِنْ خَمرِ سَخَطِ اللهِ المَصبُوبِ بِلا مَزجٍ فِي كَأْسِ غَضَبِهِ. سَيُعَذَّبُ ذَلِكَ الشَّخصُ بِالكِبرِيتِ المُشتَعِلِ بِحُضُورِ المَلائِكَةِ المُقَدَّسَينَ وَالحَمَلِ، 11 وَسَيَتَصاعَدُ دُخانُ عَذابِهِمْ إلَى أبَدِ الآبِدِينَ. لَنْ يَرتاحَ مَنْ يَسجُدُ لِلوَحشِ وَلِتِمثالِهِ، وَمَنْ قَبِلَ عَلامَةَ اسْمِهِ، لا لَيلاً وَلا نَهاراً.» 12 هُنا يُطلَبُ صَبرُ شَعبِ اللهِ الَّذِينَ يُحافِظُونَ عَلَى وَصايا اللهِ وَعَلَى إيمانِهِمْ بِيَسُوعَ.

13 ثُمَّ سَمِعْتُ صَوتاً مِنَ السَّماءِ يَقُولُ: «اكتُبْ ما يَلِي: ‹هَنِيئاً لِلأمواتِ الَّذِينَ يَمُوتُونَ فِي الرَّبِّ مُنذُ الآنَ.›» وَيَقُولُ الرُّوحُ: «ذَلِكَ حَقٌّ. الآنَ يَرتاحُونَ مِنْ أتعابِهِمْ، لِأنَّ أعمالَهُمْ تَشهَدُ لَهُمْ.»

الأرْضُ تُحصَد

14 ثُمَّ نَظَرتُ، فَإذا بِسَحابَةٍ بَيضاءَ أمامِي، وَعَلَى السَّحابَةِ يَجلِسُ شِبهُ ابنِ إنسانٍ يَعلُو رَأسَهُ تاجٌ ذَهَبِيٌّ، وَفِي يَدِهِ مِنجَلٌ حادٌّ. 15 ثُمَّ خَرَجَ مِنَ الهَيكَلِ مَلاكٌ آخَرٌ. نادَى بِصَوتٍ عالٍ لِلَّذِي يَجلِسُ عَلَى السَّحابَةِ: «هاتَ مِنجَلَكَ وَاجمَعِ الحَصادَ، فَإنَّ وَقتَ الحِصادِ قَدْ حانَ، وَالمَحصُولُ عَلَى الأرْضِ قَدْ نَضِجَ.» 16 فَلَوَّحَ الَّذِي يَجلِسُ عَلَى السَّحابَةِ بِمِنجَلِهِ فَوقَ الأرْضِ، فَحُصِدَتِ الأرْضُ.

17 ثُمَّ خَرَجَ مِنَ الهَيكَلِ الَّذِي فِي السَّماءِ مَلاكٌ آخَرٌ، كانَ مَعَهُ أيضاً مِنجَلٌ حادٌّ. 18 وَخَرَجَ مِنَ المَذبَحِ مَلاكٌ آخَرٌ، لَهُ سَيطَرَةٌ عَلَى النّارِ. نادَى بِصَوتٍ عالٍ عَلَى المَلاكِ الَّذِي مَعَهُ المِنجَلُ الحادُّ: «هاتَ مِنجَلَكَ الحادَّ، وَاقطِفْ عَناقِيدَ العِنَبِ مِنْ كَرْمِ الأرْضِ، لِأنَّ العِنَبَ قَدْ نَضِجَ.» 19 فَلَوَّحَ المَلاكُ بِمِنجَلِهِ فَوقَ الأرْضِ وَقَطَفَ ثِمارَ كُرُومِ الأرْضِ، وَألقَى بِالعِنَبِ فِي مِعصَرَةِ خَمرِ سَخَطِ اللهِ العَظِيمِ. 20 وَعُصِرَ العِنَبُ فِي مِعصَرَةِ الخَمرِ خارِجَ المَدِينَةِ، وَتَدفَّقَ الدَّمُ مِنْ مِعصَرَةِ الخَمرِ حَتَّى ارتَفَعَ إلَى رُؤُوسِ الخَيلِ، وَامتَدَّ إلَى مَسافَةِ نَحوَ مِئَتَي مِيلٍ.


الفصل 15

ثُمَّ رَأيتُ عَلامَةً عَظِيمَةً وَمُدهِشَةً أُخْرَى فِي السَّماءِ. رَأيتُ سَبعَةَ مِلائِكَةٍ وَمَعَهُمُ الكَوارِثُ السَّبعُ الأخِيرَةُ الَّتِي يَنتَهِي بِها غَضَبُ اللهِ. 2 ثُمَّ رَأيتُ شَيئاً يُشبِهُ بَحراً مِنَ الزُّجاجِ المَخلُوطِ بِالنّارِ، وَرَأيتُ الَّذِينَ انتَصَرُوا عَلَى الوَحشِ وَتِمثالِهِ، وَعَلَى العَدَدِ الَّذِي يُوافِقُ اسْمَهُ. كانُوا يَقِفُونَ بِقَياثيرِهُمْ إلَى جانِبِ بَحرِ الزُّجاجِ 3 وَهُمْ يُنشِدُونَ تَرنِيمَةَ مُوسَى عَبْدِ اللهِ، وَأُنشُودَةَ الحَمَلِ:

«عَظِيمَةٌ وَرائِعَةٌ هِيَ أفعالُكَ،

أيُّها الرَّبُّ الإلَهُ القَدِيرُ.

طُرُقُكَ عَدلٌ وَحَقٌّ، يا مَلِكَ الأُمَمِ.

4 كُلُّ الشُّعُوبِ سَتَهابُكَ يا رَبُّ،

وَسَتُسَبِّحُ اسْمَكَ.

لِأنَّكَ وَحدَكَ القُدُّوسُ.

كُلُّ الأُمَمِ سَتَأتِي وَتَسجُدُ فِي حَضرَتِكَ،

لِأنَّ أحكامَكَ العادِلَةَ صارَتْ مَعرُوفَةً.»

5 بَعدَ هَذا نَظَرتُ، فَإذا بِالهَيكَلِ السَّماوِيِّ، أيْ خَيمَةُ الشَّهادَةِ، [a] قَدْ فُتِحَ، 6 وَخَرَجَ مِنهُ المَلائِكَةُ السَّبعَةُ الَّذِينَ يَحمِلُونَ الكَوارِثَ السَّبعَ الأخِيرَةَ. كانُوا يَلبِسُونَ أثواباً مِنَ الكِتّانِ النَّظِيفِ البَهِيِّ، وَحَولَ صُدُورِهِمْ أحزِمَةٌ ذَهَبِيَّةٌ. 7 ثُمَّ أعطَى أحَدُ المَخلُوقاتِ الأربَعَةِ لِلمَلائِكَةِ السَّبعَةِ سَبعَ آنِيَةٍ ذَهَبِيَّةٍ مَملُوءَةٍ بِغَضَبِ اللهِ الحَيِّ إلَى أبَدِ الآبِدِينَ. 8 وَامتَلأ الهَيكَلُ بِالدُّخانِ مِنْ مَجدِ اللهِ وَقُوَّتِهِ، فَلَمْ يَستَطِعْ أحَدٌ أنْ يَدخُلَ الهَيكَلَ حَتَّى تَنتَهِي الكَوارِثُ السَّبعُ الَّتِي حَمَلَها المَلائِكَةُ السَّبعَةُ.


الفصل 16 (7 الأوعية)

ثُمَّ سَمِعْتُ صَوتاً عالِياً مِنَ الهَيكَلِ يَقُولُ: «اذهَبُوا وَاسكُبُوا عَلَى الأرْضِ الآنِيَةَ السَّبعَةَ المَلِيئَةَ مِنْ غَضَبِ اللهِ.»

2 فَرَفَعَ المَلاكُ الأوَّلُ إناءَهُ وَسَكَبَهُ عَلَى اليابِسَةِ، فَأصابَتْ قُرُوحٌ فَظِيعَةٌ وَمُؤلِمَةٌ جَمِيعَ الَّذِينَ يَحمِلُونَ عَلامَةَ الوَحشِ وَالَّذِينَ سَجَدُوا لِتِمثالِهِ.

3 ثُمَّ سَكَبَ المَلاكُ الثّانِي إناءَهُ عَلَى البَحرِ، فَتَحَوَّلَ البَحرُ إلَى دَمٍ كَدَمِ رَجُلٍ مَيِّتٍ، وَماتَ كُلُّ شَيءٍ حَيٍّ فِي البَحرِ.

4 ثُمَّ سَكَبَ المَلاكُ الثّالِثُ إناءَهُ عَلَى الأنهُرِ وَيَنابِيعِ المِياهِ، فَتَحَوَّلَتْ إلَى دَمٍ. 5 وَسَمِعتُ المَلاكَ المَسؤُولَ عَنِ المِياهِ يَقُولُ:

«إنَّكَ بارٌّ فِي حُكمِكَ هَذا،

أيُّها الكائِنُ وَالَّذِي كانَ، أيُّها القُدُّوسُ.

6 لِأنَّهُمْ سَفَكُوا دِماءَ الأنبِياءِ

وَالمُؤمِنِينَ المُقَدَّسِينَ،

فَأعطَيتَهُمْ دَماً لِيَشرَبُوا!

هَذا ما يَستَحِقُّونَهُ.»

7 ثُمَّ سَمِعْتُ المَذبَحَ يَقُولُ:

«نَعَمْ، أيُّها الرَّبُّ الإلَهُ الَقَدِيرُ،

أحكامُكَ حَقٌّ وَعَدلٌ.»

8 ثُمَّ سَكَبَ المَلاكُ الرّابِعُ إناءَهُ عَلَى الشَّمسِ، فَأُعطِيَتْ أنْ تَحرِقَ النّاسَ بِالنّارِ، 9 فَاحْتَرَقَ النّاسُ بِحَرارَتِها. فَلَعَنُوا اسْمَ اللهِ المُسَيطِرِ عَلَى هَذِهِ الكَوارِثِ، وَلَمْ يَتُوبُوا وَلَمْ يُمَجِّدُوهُ.

10 ثُمَّ سَكَبَ المَلاكُ الخامِسُ إناءَهُ عَلَى الوَحشِ، فَتَفَرَّقَتْ مَملَكَتُهُ فِي الظَّلامِ. وَعَضَّ النّاسُ عَلَى ألسِنَتِهِمْ مِنَ الألَمِ. 11 وَلَعَنُوا إلَهَ السَّماءِ مِنْ فَرطِ آلامِهِمْ وَقُرُوحِهِمْ، وَلَمْ يَتُوبُوا عَنْ أفعالِهِمْ.

12 ثُمَّ سَكَبَ المَلاكُ السّادِسُ إناءَهُ عَلَى نَهرِ الفُراتِ العَظِيمِ، فَجَفَّتْ مِياهُهُ لِتَمهِيدِ الطَّرِيقِ لِمَجِيءِ مُلُوكِ الشَّرقِ.

13 ثُمَّ رَأيتُ ثَلاثَةَ أرواحٍ شِرِّيرَةٍ تُشبِهُ الضَّفادِعَ تَخرُجُ مِنْ فَمِ التِّنِّينِ، وَفَمِ الوَحشِ، وَفَمِ النَّبِيِّ الكَذّابِ. 14 هَذِهِ الأرواحُ الشِّرِّيرَةُ هِيَ أرواحٌ شَيطانِيَّةٌ، لَها القُدرَةُ عَلَى أنْ تَعمَلَ مُعجِزاتٍ. فَذَهَبَتْ إلَى مُلُوكِ العالَمِ أجمَعْ، وَجَمَعَتْهُمْ مِنْ أجلِ مَعرَكَةِ اليَومِ العَظِيمِ، يَومِ اللهِ القَدِيرِ.

15 ها إنِّي آتِي فَجأةً مِثلَ لِصٍّ. هَنِيئاً لِمَنْ يَبقَى مُستَيقِظاً، وَمَلابِسُهُ قُربَهُ، حَتَّى لا يُضطَرَّ أنْ يَذهَبَ عارِياً، فَلا يَرَى النّاسُ عَورَتَهُ!»

16 وَهَكَذا جَمَعَتِ الأرواحُ الشِّرِّيْرَةُ المُلُوكَ فِي مَكانٍ يُدعَى بِالعِبرِيَّةِ «هَرمَجِدُّونَ.» 17 ثُمَّ سَكَبَ المَلاكُ السّابِعُ إناءَهُ فِي الهَواءِ، فَخَرَجَ صَوتٌ عَظِيمٌ مِنَ العَرشِ الَّذِي فِي الهَيكَلِ وَقالَ: «لَقَدْ تَمَّ!» 18 فَحَدَثَتْ رُعُودٌ وَبُرُوقٌ وَزُلزِلَتِ الأرْضُ. وَهُوَ أشَدُّ زِلزالٍ يَحدُثُ مُنذُ أنْ ظَهَرَ الإنسانُ عَلَى الأرْضِ! إلَى هَذا الحَدِّ كانَتْ شِدَّتُهُ! 19 فانشَقَّتِ المَدِينَةُ إلَى ثَلاثَةِ أقسامٍ، وَسَقَطَتْ مُدُنُ الوَثَنِيِّينَ. وَلَمْ يَنسَ اللهُ أنْ يُعاقِبَ بابِلَ العَظيمَةَ، فَأعطاها كَأسَ خَمرِ غَضَبِهِ السّاخِطِ. 20 جَمِيعُ الجُزُرِ اختَفَتْ، وَما عادَتِ الجِبالُ مَوجُودَةٌ. 21 سَقَطَ بَرَدٌ عَظِيمٌ، تَزِنُ الحَبَّةُ الواحِدَةُ مِنهُ نَحوَ خَمْسةٍ وَثَلاثينَ كِيلُوغَراماً! [a] سَقَطَ عَلَى النّاسِ مِنَ السَّماءِ، فَلَعَنَ النّاسُ اللهَ بِسَبَبِ كارِثَةِ البَرَدِ، لِأنَّها كانَتْ فَظِيعَةً.


الفصل 17

الفصل 18

الفصل 19

بَعدَ هَذا سَمِعْتُ صَوتاً يُشبِهُ صَوتَ جُمهُورٍ عَظِيمٍ مِنَ النّاسِ فِي السَّماءِ وَهُمْ يُنشِدُونَ:

«هَلِّلُويا! [a]

النَّصرٌ وَالمَجدُ وَالقُدرَةُ لإلَهِنا،

2 لِأنَّ أحكامَهُ حَقٌّ وَبِرٌّ.

لَقَدْ نَفَّذَ حُكمَهُ عَلَى الزّانِيَةِ العَظِيمَةِ

الَّتِي أفسَدَتِ الأرْضَ بِزِناها،

وَانتَقَمَ لِدَمِ عِبادِهِ الَّذِينَ قَتَلَتْهُمْ.»

3 ثُمَّ أنشَدُوا ثانِيَةً:

«هَلِّلُويا!

سَيَتَصاعَدُ دُخانُ احتِراقِها إلَى أبَدِ الآبِدِينَ.»

4 ثُمَّ انحَنَى الأربَعَةُ وَالعِشرُونَ شَيخاً وَالكائِناتُ الحَيَّةُ الأربَعَةُ وَسَجَدُوا للهِ الجالِسِ عَلَى العَرشِ وَهُمْ يَقُولُونَ: «آمِين! هَلِّلُويا!» 5 ثُمَّ جاءَ صَوتٌ مِنَ العَرشِ يَقُولُ:

«سَبِّحُوا إلَهَنا يا جَمِيعَ عِبادِهِ

الَّذِينَ تَهابُونَهُ صِغاراً وَكِباراً.»

6 ثُمَّ سَمِعْتُ صَوتاً يُشبِهُ صَوتَ جُمهُورٍ عَظِيمٍ مِنَ النّاسِ، كَصَوتِ هَدِيرِ شَلّالٍ عَظِيمٍ! كَصَوتِ رُعُودٍ قَوِيَّةٍ! وَكانُوا يُنشِدُونَ:

«هَلِّلُويا!

فَالرَّبُّ الإلَهُ يَسُودُ.

7 لِنَفرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُسَبِّحِ اللهَ

لِأنَّ الوَقتَ قَدْ حانَ لِعُرسِ الحَمَلِ،

وَالعَرُوسُ قَدْ أعَدَّتْ نَفسَها.

8 لَقَدْ أُعطِيَتْ أنْ تَلبَسَ كِتّاناً بَهِيّاً.»

وَالكِتّانُ البَهِيُّ يُمَثِّلُ الأعمالَ البارَّةَ لِشَعبِ اللهِ المُقَدَّسِ.

9 ثُمَّ قالَ لِي: «اكتُبْ: ‹هَنِيئاً لِلمَدعُوِّينَ إلَى عَشاءِ عُرسِ الحَمَلِ.›» ثُمَّ قالَ لِي: «تِلكَ هِيَ كَلِماتُ اللهِ الحَقَّةُ.» 10 فانحَنَيتُ أمامَهُ لِأسجُدَ لَهُ، وَلَكِنَّهُ قالَ لِي: «احذَرْ أنْ تَفعَلَ هَذا، فَأنا عَبدٌ مِثلُكَ أنتَ وَإخوَتُكَ الَّذِينَ يَشهَدُونَ عَنْ يَسُوعَ. اسجُدْ للهِ! وَالشَّهادَةُ عَنْ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ.»

فارِسُ الجَوادِ الأبيَض

11 ثُمَّ رَأيتُ السَّماءَ مَفتُوحَةً، فَإذا أمامِي جَوادٌ أبيَضُ، وَالجالِسُ عَلَيهِ يُدعَى أمِيناً وَصادِقاً، لِأنَّهُ بِالعَدلِ يَحكُمُ وَيُحارِبُ. 12 عَيناهُ كَنارٍ مُلتَهِبَةٍ، وَعَلَى رَأسِهِ عِدَّةُ تِيجانٍ. لَهُ اسْمٌ مَكتُوبٌ عَلَيهِ لا يَعرِفُهُ سِواهُ. 13 يَلبِسُ ثَوباً مَغمُوساً بِالدَّمِ، وَاسْمُهُ «كَلِمَةُ اللهِ.» 14 وَتَتبَعُهُ جُيُوشُ السَّماءِ عَلَى خُيُولٍ بَيضاءَ، يَلبِسُونَ كِتّاناً أبيَضَ نَقِيّاً. 15 وَخَرَجَ مِنْ فَمِهِ سَيفٌ حادٌّ لِكَي يَضرِبَ بِهِ الأُمَمَ الوَثَنِيِّينَ. سَيَحكُمُهُمْ بِعَصاً مِنْ حَدِيدٍ، وَسَيَعصُرُهُمْ كَالعِنَبِ فِي مِعصَرَةِ سَخَطِ الإلَهِ القَدِيرِ. 16 وَعَلَى ثَوبِهِ وَعَلَى فَخذِهِ اسْمٌ مَكتُوبٌ:

«مَلِكُ المُلُوكِ وَرَبُّ الأربابِ.»

17 ثُمَّ رَأيتُ مَلاكاً يَقِفُ عَلَى الشَّمسِ. فَنادَى بِصَوتٍ عَظِيمٍ جَمِيعَ الطُّيُورِ الَّتِي تُحَلِّقُ عالِياً فِي السَّماءِ وَقالَ:

«تَعالَيْ أيَّتُها الطُّيُورُ وَاجتَمِعِي مِنْ أجلِ وَلِيمَةِ اللهِ العَظِيمَةِ. 18 تَعالَيْ لِكَي تَأكُلِي لُحُومَ المُلُوكِ وَقادَةَ الجُيُوشِ وَجَمِيعَ الأقوِياءِ، وَلُحُومَ الخُيُولِ وَالرّاكِبِينَ عَلَيها، وَلُحُومَ جَمِيعِ النّاسِ أحراراً وَعَبِيداً، صِغاراً وَكِباراً.»

19 ثُمَّ رَأيتُ الوَحشَ وَمُلُوكَ الأرْضِ وَمَعَهُمْ جُيُوشُهُمُ الَّتِي تَجَمَّعَتْ لِتُحارِبَ راكِبَ الجَوادِ وَجَيشَهُ. 20 فَأُسِرَ الوَحشُ وَمَعَهُ النَّبِيُّ الكَذّابُ الَّذِي صَنَعَ العَجائِبَ أمامَهُ، وَالَّتِي بِها أضَلَّ مَنْ يَحمِلُونَ عَلامَةَ الوَحشِ وَيَعبُدُونَ تِمثالَهُ. فَأُلقِيَ بِهِما أحياءً إلَى البُحَيرَةِ المُتَّقِدَةِ بِالكِبرِيتِ. 21 أمّا جُيُوشُهُمْ، فَقُتِلُوا بِالسَّيفِ الخارِجِ مِنْ فَمِ الرّاكِبِ عَلَى الجَوادِ الأبيَضِ. وَشَبِعَتْ جَمِيعُ الطُّيُورِ مِنْ لُحُومِهِمْ.


الفصل 20

ثُمَّ رَأيتُ مَلاكاً نازِلاً مِنَ السَّماءِ. فِي يَدِهِ مِفتاحُ الهاوِيَةِ وَسِلسِلَةٌ عَظِيمَةٌ. 2 فَقَبَضَ المَلاكُ عَلَى التِّنِّينِ، تِلكَ الحَيَّةِ القَدِيمَةِ، الَّتِي هِيَ الشَّيطانُ أوْ إبلِيسُ، وَقَيَّدَهُ بِالسِّلسِلَةِ لِمُدَّةِ ألفِ عامٍ. 3 وَرَماهُ فِي الهاوِيَةِ واقِفَلَ عَلَيهِ وَخَتَمَ المَدخَلَ فَوقَهُ، حَتَّى لا يُضِلَّ الأُمَمَ إلَى أنْ تَنقَضِيَ الألفُ عامٍ. بَعدَ ذَلِكَ لا بُدَّ أنْ يُحَرَّرَ لِبُرهَةٍ قَصِيرَةٍ.

4 ثُمَّ رَأيتُ عُرُوشاً يَجلِسُ عَلَيها أُناسٌ أُعطُوا سُلطاناً أنْ يَحكُمُوا. وَرَأيتُ أرواحَ الَّذِينَ قُطِعَتْ رُؤُوسُهُمْ لِأنَّهُمْ شَهِدُوا عَنْ يَسُوعَ وَأعلَنُوا رِسالَةَ اللهِ، الَّذِينَ لَمْ يَعبُدُوا الوَحشَ وَلا تِمثالَهُ، وَلَمْ يَقبَلُوا عَلامَتَهُ عَلَى جِباهِهِمْ وَلا عَلَى أيدِيهِمْ. لَقَدْ عادُوا إلَى الحَياةِ وَحَكَمُوا مَعَ المَسِيحِ لِمُدَّةِ ألفِ عامٍ. 5 أمّا بَقِيَّةُ المَوتَى، فَلَمْ يَعُودُوا إلَى الحَياةِ حَتَّى انقَضَتِ الألفُ عامٍ. هَذِهِ هِيَ القِيامَةُ الأُولَى. 6 مُبارَكٌ وَمُقَدَّسٌ الَّذِي يُشارِكُ فِي القِيامَةِ الأُولَى، فَالمَوتُ الثّانِي لا يَنالُ مِنهُمْ، بَلْ سَيَكُونُونَ كَهَنَةً للهِ وَلِلمَسِيحِ، وَسَيَحكُمُونَ مَعَهُ مُدَّةَ الألفِ عامٍ.

هَزِيمَةُ الشَّيطان

7 وَعِندَما تَتِمُّ الألفُ عامٍ، يُطلَقُ الشَّيطانُ مِنْ سِجنِهِ، 8 فَيَخرُجَ لِيُضِلَّ أُمَمَ جُوجَ وَماجُوجَ. وَهِيَ الأُمَمُ المُنتَشِرَةُ فِي كُلِّ الأرْضِ، فَيَجمَعَهُمْ لِلحَربِ. سَيَكُونُ عَدَدُهُمْ لا يُحصَى مِثلَ رَملِ البَحرِ.

9 فَسارُوا فِي عَرضِ الأرْضِ، وَأحاطُوا بِمُعَسكَرِ شَعبِ اللهِ المُقَدَّسِ وَبِالمَدِينَةِ المَحبُوبَةِ. لَكِنَّ ناراً نَزَلَتْ عَلَيهِمْ مِنَ السَّماءِ وَالتَهَمَتهُمْ. 10 ثُمَّ طُرِحَ إبلِيسُ الَّذِي كانَ يُضِلُّهُمْ فِي بُحَيرَةِ الكِبرِيتِ المُشتَعِلِ، حَيثُ الوَحشُ وَالنَّبِيُّ الكَذّابُ، وَسَيُعَذَّبُونَ نَهاراً وَلَيلاً إلَى أبَدِ الآبِدِينَ.

دَينونَةُ أهلِ الأرْض

11 ثُمَّ رَأيتُ عَرشاً كَبِيراً أبيَضَ، وَرَأيتُ الجالِسَ عَلَيهِ. السَّماءُ وَالأرْضُ هَرَبَتا مِنْ أمامِهِ، فَلَمْ يُوجَدْ لَهُما أثَرٌ! 12 ثُمَّ رَأيتُ المَوتَى صِغاراً وَكِباراً يَقِفُونَ أمامَ العَرشِ. وَكانَتْ هُناكَ كُتُبٌ مَفتُوحَةٌ، ثُمَّ فُتِحَ كِتابٌ آخَرُ هُوَ كِتابُ الحَياةِ. وَحُكِمَ عَلَى المَوتَى بِحَسَبِ أعمالِهِمِ المَكتُوبَةِ فِي الكُتُبِ. 13 وَسَلَّمَ البَحرُ المَوتَى الَّذِينَ كانُوا فِيهِ، وَسَلَّمَ «المَوتُ» وَ «الهاوِيَةُ» المَوتَى الَّذِينَ كانُوا مَعَهُما. وَحُكِمَ عَلَى كُلِّ واحِدٍ حَسَبَ أعمالِهِ. 14 ثُمَّ أُلقِيَ «المَوتُ» وَ «الهاوِيَةُ» إلَى البُحَيرَةِ المُتَّقِدَةِ. الَّتِي هِيَ المَوتُ الثّانِي. 15 وَمَنْ لَمْ يَكُنِ اسْمُهُ مَكتُوباً فِي كِتابِ الحَياةِ، طُرِحَ فِي البُحَيرَةِ المُتَّقِدَةِ.


الفصل 21

ثُمَّ رَأيتُ سَماءً جَدِيدَةً وَأرْضاً جَدِيدَةً. فَالسَّماءُ الأُولَى وَالأرْضُ الأُولَى قَدْ زالَتا، وَالبَحرُ لَمْ يَعُدْ مَوجُوداً. 2 كَما رَأيتُ المَدِينَةَ المُقَدَّسَةَ، القُدسَ الجَدِيدَةَ، [a] تَنزِلُ مِنَ السَّماءِ مِنْ عِندِ اللهِ. كانَتْ مُهَيَّأةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِزَوجِها.

3 وَسَمِعتُ صَوتاً عالِياً مِنَ السَّماءِ يَقُولُ: «الآنَ صارَ مَسكِنُ اللهِ مَعَ البَشَرِ. سَيَكُونُونَ شَعبَهُ، وَهُوَ نَفسُهُ سَيَكُونُ مَعَهُمْ، وَسَيَكُونُ لَهُمْ إلَهاً. 4 وَسَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ. وَلَنْ يَكُونَ هُناكَ مَوتٌ أوْ نُواحٌ أوْ بُكاءٌ أوْ ألَمٌ، لِأنَّ الأشياءَ القَدِيمَةَ قَدْ زالَتْ.»

5 ثُمَّ قالَ الجالِسُ عَلَى العَرشِ: «ها إنِّي أجعَلُ كُلَّ شَيءٍ جَدِيداً!» وَقالَ لِي: «اكتُبْ، لِأنَّ هَذِهِ الكَلِماتُ مُعتَمَدَةٌ وَصَحِيحَةٌ.» 6 ثُمَّ قالَ: «لَقَدْ تَمَّ! أنا هُوَ الألِفُ وَالياءُ، [b] البِدايَةُ وَالنِّهايَةُ. سَأسقِي كُلَّ عَطشانٍ مِنْ يَنبُوعِ ماءِ الحَياةِ مَجّاناً. 7 مَنْ يَنتَصِرُ، سَيَأخُذُ كُلَّ هَذِهِ الأشياءِ. وَسَأكُونُ لَهُ إلَهاً، وَهُوَ يَكُونُ لِي ابناً. 8 أمّا الجُبَناءُ وَغَيرُ المُؤمِنِينَ وَالفاسِدُونَ وَالقاتِلُونَ وَالزُّناةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأوثانِ وَكُلُّ الكاذِبِينَ، فَسَيَكونُ مَصيرُهُمْ فِي البُحَيرَةِ المُتَّقِدَةِ بِالكِبرِيتِ المُشتَعِلِ. ذَلِكَ هُوَ المَوتُ الثّانِي.»

Top

وأنا أدعوكم لمشاهدة المقبل اثنين من أشرطة الفيديو.

نعمة الله، القارئ، يكون معك ومع عائلتك.


باخلاص

Fausto A. Fernández - 27 ديسمبر 2017 - الولايات المتحدة الأمريكية

….... تركت كتاب الوحي.


أغنية أغنية

(استيقظ Ipiae)